مؤسسه احفاد السلف الصالح

ماضون فى طريق الدعوه الي الله
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 تبت إلى الله تعالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة حنان البنفسج
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 846
تاريخ التسجيل : 03/05/2007

مُساهمةموضوع: تبت إلى الله تعالى   الأربعاء أبريل 02, 2008 7:43 pm




تبت إلى الله تعالى




( 1 )
هي جملة مباركة ( تبت إلى الله تعالى ) ، وهي ثقيلة في ميزان الله تعالى ، وقد قالها اقوام بعد أن كادوا أن يهلكوا ، فنقلتهم من حال إلى حال ، نقلتهم من الظلمات إلى النور ، ومن الضلال إلى الهدى ، ومن الشقاء إلى السعادة ، فهذا الفضيل بن عياض رحمه الله كان في أول أمره لصا يقتحم البيوت ، فقال صادقا ( تبت إلى الله تعالى ) ، فنقلته هذه الجملة من سارق الليل الفضيل إلى قائم الليل الفضيل ، وهذه رابعة العدوية رحمها الله تعالى كانت في أول أمرها مطربة القصور ، فقالت صادقة ( تبت إلى الله تعالى ) ، فنقلتها هذه الجملة من مطربة القصور رابعة إلى عابدة الرب الغفور رابعة ، وهذا ابراهيم بن الأدهم كان في أول امره صائد غزلان وطويل الغفلة والعصيان ، فقال صادقا ( تبت إلى الله تعالى ) ، فنقلته هذه الجملة من صائد غزلان وعصيان إلى عابد للرحمن ومحارب للشيطان ، وهناك الكثير الكثير الذين نقلتهم هذه الجملة لما صدقوا بقولها من حال إلى حال ، وهذا يعني أنك أنت أيها المسلم وأنتِ أيتها المسلمة ما زلتم تملكون فرصة التوبة الى الله تعالى والنطق بصدق ( تبت الى الله تعالى ) ولو وقعتم بما وقعتم به من صغائر وكبائر ، والامر يحتاج إلى تفصيل ، والتفصيل فيه يطول ، ولكن سأكتفي ببعض الملاحظات الهامة المفيدة ، التي أطمع من خلاها ان انبه نفسي وان انبه أهلنا من غفلاتنا .


( 2 )
قد يصدر عن المسلم أو المسلمة ترك بعض المأمورات التي أمر الله بها في القرآن الكريم ، فهذا ذنب يقع فيه المسلم أو المسلمة ، كأن يترك الصلاة أو لا يؤدي الزكاة أو يمتنع عن تقسيم الميراث كما هي الأسهم الشرعية أو كأن يجاهر بلا عذر بإفطار رمضان ، وقد يصدر عن المسلم او المسلمة ارتكاب بعض المحظورات التي نهى الله تعالى عنها في القرآن الكريم ، فهذا ذنب يقع فيه المسلم أو المسلمة ، كأن يسرق او يزني أو يتجسس او يشرب الخمرة ، او يتاجر بالمخدرات او يتعاطاها ، فهذه كلها ذنوب ، وقد تكون هذه الذنوب ( صغائرا ) او قد تكون ( كبائرا ) ، وقد بينت الفرق بينهما في حلقة سابقة ، ولكن مع وجود الفرق فلا بد من توبة من كل هذه الذنوب على اختلاف أسبابها وأصنافها .


( 3 )
اتفقت الأمة على أن التوبة فرض والفرائض لا تؤدى إلا بنية وقصد . وقد اخبر الله في كتابه أن من تاب من ذنبه فانه يغفر له ذنبه ، قال الله تعالى( انما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب فأولئك يتوب عليهم ) . وقال الله تعالى ( ثم ان ربك للذين عملوا السوء بجهالة ثم تابوا من بعد ذلك واصلحوا ان ربك من بعدها لغفور رحيم). وقال الله تعالى : ( واني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى ) . وفي حديث عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ان العبد اذا اعترف بذنبه ثم تاب تاب الله عليه " .


( 4 )
(الصغائر ) من الذنوب تكفرها مجرد التوبة والأعمال الصالحة اذا اجتنبت ( الكبائر ) ، ويدل على ذلك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : "الصلوات الخمس والجمعة الى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن ما اجتنبت الكبائر " . مع التحذير وتنبيه كل غافل ان الاصرار على ( الصغيرة ) قد ينقلها من مرتبة ( الصغائر ) الى مرتبة ( الكبائر ) !! وكذلك افتخار مرتكبها بها ، وكذلك مجاهرته بها بعد اذ ستر الله تعالى عليه ، فان مثل هذه التصرفات الرعناء قد تحول ( الصغائر ) الى ( كبائر ) .


( 5 )
باب الاعمال الصالحة التي تكفر ( الصغائر ) اذا اجتنبت ( الكبائر ) هو باب واسع ، منه الصلاة ففي الصحيحين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ارأيتم لو ان نهرا بباب أحدكم يغتسل فيه كل يوم خمس مرات هل يبق من درنه شيء ؟ قالوا : لا يبقى من درنه شيء ، قال : فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهنّ الخطايا ." . ومنه الوضوء ففي صحيح مسلم عن عثمان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من توضأ فأحسن الوضوء خرجت خطاياه من جسده حتى تخرج من تحت أظافره . ".

ومنه الصيام ففي الصحيحين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من صام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه " . ومنه الحج ففي الصحيحين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من حج هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه . " . ومنه ذكر الله تعالى ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من قال سبحان الله وبحمده في كل يوم مائة مرة حطت خطاياه وان كانت مثل زبد البحر " وفي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير في كل يوم ما ئة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به الا أحد عمل افضل من ذلك ." . وفي المسند وكتاب ابن ماجة عن ام هانئ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا إله إلا الله لا تترك ذنبا ولا يسبقها عمل . " . اعود واذكر نفسي واذكر اهلنا ان كل هذه الاعمال الصالحة وغيرها من اعمال صالحة اخرى تكفر ( الصغائر) بشرط اجتناب ( الكبائر ) ، قال ابن عمر لرجل : اتخاف النار ان تدخلها وتحب الجنة ان تدخلها ؟ قال : نعم ، قال : بِرَّ امك فوالله لئن ألنت لها الكلام وأطعمتها الطعام لتدخلن الجنة ما اجتنبت الكبائر .


( 6 )
التوبة من الكبائر فرض ، قال تعالى ( ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون ) .والتوبة من الكبائر هي (1) الندم والاقلاع عن الذنب فورا . ، (2) والعزم على أن لا يعود المسلم الى الذنب ، (3) واتباع ذلك بالعمل الصالح ، وهذه الشروط الثلاثة لازمة حتى تقبل توبة العبد من أي ذنب من ذنوبه ، هذا اذا كانت هذه الذنوب بين العبد وبين الله تعالى وهي حق خالص لله تعالى ، ولكن اذا كان في الذنب حق لمخلوق آخر فلا تقبل التوبة من مثل هذا الذنب إلا بالشروط الثلاثة السابقة ثم بشرط رابع وهو ان يعيد العبد المذنب حق المخلوق الذي اذنبه معه . فترك الصلاة هو ذنب ، وهو حق خالص لله تعالى فلا تقبل توبة العبد التارك للصلاة إلا اذا (1) ندم على ترك الصلاة (2) وعزم على ألا يعود إلى تركها (3) واتبع ذلك بالعمل الصالح وقضى ما فاته من الصلوات الواجبة عليه ، ولكن لو اخذنا مثالا آخر وهو السرقة ، فالسرقة ذنب ، ولا تقبل توبة العبد السارق إلا اذا (1) ندم على السرقة وتركها فورا (2) وعزم ان لا يعود الى السرقة (3) واتبع ذلك بالعمل الصالح ، ثم هناك شرط رابع وهو ان يقوم السارق باعادة ما سرقه الى اصحابه الشرعيين . فكما نلاحظ ( ترك الصلاة ) هو ذنب وهو حق خالص لله تعالى اما ( السرقة ) فهي ذنب وفيها حق للمخلوق ، ووفق هذا المثال يمكن قياس بقية الذنوب من الكبائر .


( 7 )
كما لاحظنا فان ( الصغائر ) تمحوها مجرد التوبة والاعمال الصالحة اذا اجتنبت ( الكبائر ) ، اما (الكبائر ) فلا يمحوها مجرد القيام بالاعمال الصالحة ، بل لا بد لها من شروط وهي كما بيناها بالتفصيل ، ولكن استثنى بعض الفقهاء وقالوا : ان (بر الوالدين ) يكفر الكبائر ، وهو ما قال به مكحول والامام احمد ، فخرج الامام احمد والترمذي من حديث ابن عمر " ان رجلا اتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله اني اصبت ذنبا عظيما فهل لي من توبة ؟ قال : فهل لك من ام ؟ قال : لا قال : فهل لك من خالة ؟ قال : نعم : فبرّها " . وكذلك فقد قالوا ان ( الكبائر ) قد تكفر بالشهادة في سبيل الله تعالى ،لكن الشهيد ذو الخطايا في رابع درجة من درجات الشهداء .


( 8 )
لقد عمل الصحابة رضي الله عنهم وكذلك التابعون واتباع التابعين من بعدهم على حض الناس على الاسراع بالتوبة لا بل على استحضار التوبة في كل حين . قال قتادة : قال سلمان رضي الله عنه : " اذا اسأت سيئة في سريره فاحسن حسنة في سريره ، واذا اسأت سيئة في علانية فاحسن حسنة في علانية لكي تكون هذه بهذه . " . وقال مالك بن دينار رحمه الله : " البكاء على الخطيئة يحط الخطايا كما يحط الريح الورق اليابس " . وقال ابن مسعود رضي الله عنه : " ان المؤمن يرى ذنوبه كأنه في أصل جبل يخاف ان يقع عليه ، وان الفاجر يرى ذنوبه كذباب طار على انفه ، فقال به هكذا وهكذا " . وقال الحسن : " ادركت اقواما لو انفق احدهم ملء الأرض ما امن لعظم الذنب في نفسه " .


( 9 )
وأخيرا يا اهلنا اجيبوا داعي الله تعالى وتوبوا الى الله تعالى وسارعوا ولا تتأخروا حتى لا يكون الموت اسرع إليكم منكم الى التوبة وعندها الندم الذي لا يجدي والحسرة المرة الابدية والخسران المبين ، يقول الله تعالى : ( وسارعوا الى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض اعدت للمتقين . ) .









_________________
تواضع
تكُن كالنجم لاح علي سفح النهر وهو رفيع
ولاتكُن كالدخان يعلو بنفسه وهو في الأصل وضيع



مع خالص تحياتي
زهرة حنان البنفسج




عدل سابقا من قبل زهرة البنفسج الحزين في الأربعاء أبريل 02, 2008 11:28 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الله اكبر
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 155
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تبت إلى الله تعالى   الأربعاء أبريل 02, 2008 8:49 pm

:oو

8)ز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دمعة حزينة
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 182
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تبت إلى الله تعالى   الأربعاء أبريل 02, 2008 9:14 pm

قال رجل لسفيان الثورى: انى أشكو من مرض البعد عن الله فما العلاج؟
فقال له سفيان : يا هذا عليك بعروق الاخلاص وورق الصبر وعصير التواضع ، ضع هذا كله فى اناء التقوى وصب عليه ماء الخشية وأوقد عليه بنار الحزن وصفه بمصفاة المراقبة ، وتناوله بكف الصدق وأشربه من كأس الاستغفار وتمضمض بالورع وابعد عن الحرص والطمع ، تشفَ من مرضك باذن الله

:oو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صلى على حبيبك رسول الله
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 151
تاريخ التسجيل : 17/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تبت إلى الله تعالى   الأربعاء أبريل 02, 2008 9:57 pm


.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
التائبة
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 172
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: تبت إلى الله تعالى   الأربعاء أبريل 02, 2008 10:09 pm

سبحانك أنت الله لاإله إلا أنت الواسع اللطيف سبحانك أنت الله لاإله إلا أنت العليّ الكبير سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت المجيد الحميد سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الشكور الحليم سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الواحد الأحد الفرد الصمد سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الأول والآخر سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الغفور الغفار سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت المبين المنير سبحانك أنت الله
:oو :oو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهرة حنان البنفسج
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 846
تاريخ التسجيل : 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: تبت إلى الله تعالى   الخميس أبريل 03, 2008 12:24 am

الله اكبر كتب:
:oو

8)ز




_________________
تواضع
تكُن كالنجم لاح علي سفح النهر وهو رفيع
ولاتكُن كالدخان يعلو بنفسه وهو في الأصل وضيع



مع خالص تحياتي
زهرة حنان البنفسج


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهرة حنان البنفسج
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 846
تاريخ التسجيل : 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: تبت إلى الله تعالى   الخميس أبريل 03, 2008 12:29 am

دمعة حزينة كتب:
قال رجل لسفيان الثورى: انى أشكو من مرض البعد عن الله فما العلاج؟
فقال له سفيان : يا هذا عليك بعروق الاخلاص وورق الصبر وعصير التواضع ، ضع هذا كله فى اناء التقوى وصب عليه ماء الخشية وأوقد عليه بنار الحزن وصفه بمصفاة المراقبة ، وتناوله بكف الصدق وأشربه من كأس الاستغفار وتمضمض بالورع وابعد عن الحرص والطمع ، تشفَ من مرضك باذن الله

:oو



_________________
تواضع
تكُن كالنجم لاح علي سفح النهر وهو رفيع
ولاتكُن كالدخان يعلو بنفسه وهو في الأصل وضيع



مع خالص تحياتي
زهرة حنان البنفسج


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهرة حنان البنفسج
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 846
تاريخ التسجيل : 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: تبت إلى الله تعالى   الخميس أبريل 03, 2008 12:31 am

صلى على حبيبك رسول الله كتب:

.....




_________________
تواضع
تكُن كالنجم لاح علي سفح النهر وهو رفيع
ولاتكُن كالدخان يعلو بنفسه وهو في الأصل وضيع



مع خالص تحياتي
زهرة حنان البنفسج


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهرة حنان البنفسج
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 846
تاريخ التسجيل : 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: تبت إلى الله تعالى   الخميس أبريل 03, 2008 12:32 am

التائبة كتب:
سبحانك أنت الله لاإله إلا أنت الواسع اللطيف سبحانك أنت الله لاإله إلا أنت العليّ الكبير سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت المجيد الحميد سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الشكور الحليم سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الواحد الأحد الفرد الصمد سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الأول والآخر سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الغفور الغفار سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت المبين المنير سبحانك أنت الله
:oو :oو



_________________
تواضع
تكُن كالنجم لاح علي سفح النهر وهو رفيع
ولاتكُن كالدخان يعلو بنفسه وهو في الأصل وضيع



مع خالص تحياتي
زهرة حنان البنفسج


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشيخ سيد ابونورالهدى
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد الرسائل : 914
تاريخ التسجيل : 01/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: تبت إلى الله تعالى   السبت أبريل 05, 2008 12:39 am


_________________

لا تنسو الدعاء الى ابنتى نور الهدى بالشفاء وتذكرو ان العمل من غير نيه عناء ومن يريد اى تفسير عن كيفية وضع المواضيع او الرد او اى امر مشابه اهلا به فى اى وقت alsydn@yahoo.com


alsydalsyd90@yahoo.com


 


0127967232




 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تبت إلى الله تعالى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مؤسسه احفاد السلف الصالح :: 

المنتدى الاسلامى العام

 :: المنتدى العام
-
انتقل الى: